السؤال عن المعلومة وفضول الوصول إليها كان دوما غاية إنسانية، وهناك العديد من الناس يريدون معرفة أسرع الطائرات على مر العصور، إليكم ترتيب العشر الأوائل، قراءة ممتعة:

المرتبة العاشرة: Sukhoi Su-27 “Flanker”

وهي مقاتلة روسية ذات مقعد واحد تم تصميمها من قبل المهندس ميخائيل سيمونوف والزعيم التاريخي بافل سوخوي، وكانت الطائرة في الخدمة سنة 2009 من قبل روسيا وأيضا الصين والهند، سعر التصدير حوالي 35 مليون دولار للطائرة الواحدة، أو 70 مليون مع عقد الائتمان.
السرعة القصوى: 2878 كم/ساعة

المرتبة التاسعة: 9 General Dynamics F-111 “Aardvark”

صنعتها الولايات المتحدة سنة 1960 إذ واجهت صعوبات كبيرة تطوير هذه الطائرة، لكن تم حل جميع المشاكل فأصبحت سلاحا قويا وموثوق به للغاية، وخرجت من الخدمة سنة 2010 من طرف الجيش الأسترالي.
السرعة القصوى: 3062 كم/ساعة

المرتبة الثامنة: McDonnell Douglas F-15 “Eagle”

مصممة من قبل الشركة المصنعة للطائرات الأمريكية ماكدونيل دوغلاس سنة 1970 إذ أنتجت أكثر من ألف نسخة. وتستخدم في المقام الأول من قبل جيش القوة الجوية الأمريكي وتم أيضا تصديرها إلى بعض البلدان كاليابان.
السرعة القصوى: 3065 كم/ساعة

المرتبة السابعة: Mikoyan Gurevich-31 “Foxhound”

وهي طائرة اعتراضية من أصل سوفياتي ومستوحاة من الشهيرة ميج 25.
السرعة القصوى: 3466 كم/ساعة

المرتبة السادسة: XB-70 “Valkyrie”

كانت النموذج الأولي للنووي المفجر الاستراتيجي للقوة الجوية الأمريكية وهي قادرة على الوصول إلى سرعات أكثر من 3 ماخ وتحلق على 21000 متر (70000 قدم).
السرعة القصوى: 3675 كم/ساعة

المرتبة الخامسة: Mikoyan MiG-25 “Foxbat”

وهي طائرة سوفياتية استطلاعية والمعروفة من قبل الإسم الرمزي Otan Foxbat وصممت لمواجهة التهديد المحتمل للطائرات مثل “فالكيري”.
السرعة القصوى: 3920 كم/ساعة

 

المرتبة الرابعة: Lockheed YF-12

طائرة عالية الأداء مصممة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وشاركت في برنامج البحوث التي أجرتها وكالة ناسا حتى عام 1979.
السرعة القصوى: 4103 كم/ساعة

 

 

المرتبة الثالثة: Lockheed SR-71 “Blackbird”

هي نسخة من طائرة التجسس لوكهيد A-12 ونسخة للجيش من سلاح الجو الأمريكي، استخدمت أساسا بين 1968-1990. المعروفة أيضا باسم “هابو” (اسم الثعبان الأسود المتبقي في جزر معينة من اليابان).
السرعة القصوى: 4150 كم/ساعة

 

المرتبة الثانية: North American X-15

تعمل بالطاقة الصاروخية الأمريكية، بنيت كجزء من برنامج بحث على الرحلات الجوية بسرعة عالية جدا وعلو شاهق. من عام 1960 حتى عام 1968، اتخذت 200 رحلة اختبار نيابة عن وكالة ناسا، وكسرت كل الأرقام القياسية من حيث السرعة والارتفاع. وقد سمحت الولايات المتحدة لجمع البيانات واسعة النطاق على سلوك تدفق الهواء، والديناميكا الهوائية، ومراقبة الطائرة بسرعة عالية خارج الغلاف الجوي، فضلا عن تقنيات إعادة الدخول في الغلاف الجوي.
السرعة القصوى: 8207 كم/ساعة

 

 

المرتبة الأولى: Falcon HTV-2

إنها الفالكون الخارقة، وتم تطويرها مبدئيا سنة 2010 وهي حاليا قيد التطوير، يمكنها السفر من لوس أنجلوس إلى نيويورك في 15 دقيقة.. إنه أمر مدهش. وأطلق بواسطة صاروخ مينوتور IV من قاعدة فاندنبرغ الجوية، لديه قوة عظمى جدا تسمح له للدفع على علو مرتفع في سرعة قصوى.
السرعة القصوى: 24500 كم/ساعة


 

المصدر: 1
إعداد: محمد بوخريص

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

نبذة تاريخية عن الدراسة المثلثية

نبذة تاريخية عن الدراسة المثلثية: لقد بدأت الدراسة