يمكن أن يصبح اتصال (Wi-Fi) مزعج للغاية وخصوصا عندما يتم ربط العديد من الاجهزة على نفس المصدر. هذا الخطأ متأصل في بروتوكولات (Wi-Fi) التي تشترك في عرض النطاق الترددي حتى لو كان ذلك يعني في نهاية المطاف عدم رضا أي مستخدم. هذا السبب هو الذي دفع بعض الباحثين الى تطوير تكنولوجيات جديدة، من بينها شكل من أشكال الشبكات المحلية اللاسلكية وهي الشبكات على أساس موجات الضوء التي تدعى (Li-Fi).
للحصول على فكرة عن إمكانيات(Li-Fi)، يكفي معرفة المزيد عن الأداء الذي أظهره الباحثون مؤخرا في جامعة إيندهوفن للتكنولوجيا. حيث انه أجهزة (Li-Fi) لديها قدرة هائلة تقريبا 40 جيجابايت\ثانية على مسافة 2.5 متر. وهذا ما يقرب من 100 مرة أسرع من أفضل أجهزة توجيه (Wi-Fi)التي يمكن ان تصل الى 300 ميغابايت في الثانية.

مبدأ التشغيل هو بسيط إلى حد ما وهذا هو الخبر السار لأنه يعني أنه يمكن تصميم الاجهزة بسهولة وبتكلفة رخيصة. يتم بث البيانات اللاسلكية نفسها بواسطة عدد قليل من الهوائيات(antenna)المركزية التي توجه بشكل دقيق حزمة مباشرة من الضوء التي توفرها الألياف البصرية . وعادة، يمكن تركيب هذه الهوائيات، التي لا تحتوي على أجزاء متحركة، ولا تتطلب صيانة أو طاقة، على السقف. داخل كل هوائي زوج من الحواجز الشبكية التي تبعث ضوء في أطوال موجية مختلفة وفي زوايا مختلفة.

Credit: Bloomberg

تصميم أول (Li-Fi) سابقا كان يعمل عن طريق بث موجات الضوء من مصابيح LED وتستلم بسرعة فائقة. على الفور، اخذت هذه الأجهزة مدى واسع خصوصا مع معدل نقل البيانات، الذي يصل إلى 10 مرات أسرع من (Wi-Fi) ولكن مساوئ (Li-Fi) السابق هذه جعلته غير عملي إلى حد ما. من مساوئه انه تماما مثل (Wi-Fi)، يستخدم “مصدر ضوء واحد” للاتصال بأجهزة متعددة مما يعني أن نفس المشاكل مشاركة الاتصال تنشأ. ثانيا، موجات الضوء الضوئية لا يمكن أن تخترق الجدران، على عكس موجات الراديو في (Wi-Fi). يعتبر هذا شيء جيد إذا كنت تريد شبكة آمنة للغاية ولكن بالنسبة للمستهلك العادي، يمثل عائق.

Credit: Bloomberg
(Li-Fi) الجديد الذي طوّره الباحثين الهولنديين يلغي المشكلة الاولى. حيث يتم نقل البيانات باستخدام ضوء الأشعة تحت الحمراء مع أطوال موجية من 1500 نانومتر وأعلى وهي غير مرئية وغير ضارة، على الرغم من كونها أشعة تحت الحمراء لكن لا يمكنها اختراق الجدران لأن الطاقة منخفضة جدا ويتم امتصاصها من قبل الجدران. وهذا ليس بالضرورة أن يكون مشكلة لأنه عندما يترك المستخدم غرفة ويصبح خارج نطاق الهوائي ، يمكن وضع هوائي آخر مربوط على سقف الغرفة وهكذا يتم تغطية المكان بالاشارة. الميزة الرئيسية في (Li-Fi) الجديد تكمن في حقيقة أن كل جهاز متصل يحصل على شعاع الخاصة به من الضوء الذي يحل قضية الازدحام مع (Wi-Fi). يقول أستاذ تكنولوجيا الاتصالات ذات النطاق العريض تون كونين تكنولوجيا (Li-Fi) لا تزال تحتاج خمس سنوات لكي تصل إلى المنازل لذلك لا تقم برمي جهاز توجيه (Wi-Fi) لأن الوقت ما زال مبكرا.

             Credit:Flickr

 

المصدر: 1

 

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

قريبا قد تكون حافظة هاتفك وإطارات سيارتك مصنوعة من السكـريات النباتيــة المتجددة

يتم إنتاج المطاط الصناعي والبلاستيك – المستخدم في