تسير حياتنا بسرعة رهيبة، كل يوم تقريبا اختراع جديد أو ابتكار مطور وهناك مجموعة من الاختراعات التي سنستخدمها قريبا..

في المرتبة العاشرة: شاشات العرض

شاشات العرض سوف تعرض المعلومات بدون الحاجة لوجود شاشات ملموسة.وربما قد شاهدت هذه الشاشات في فيلم المنتقمون . هذه التكنولوجيا الناشئة لها العديد من الميزات مثل عرض الصور الثلاثية الأبعاد ,الصور النقطية البعيدة ,وتمتلك نوع من مستويات السطوع والتباين فضلاً عن زاوية رؤية كبيرة. هذه الشاشات خفيفة الوزن وتوفر مستوى عالي من الخصوصية ,وسوف تحدث ثورة في صناعة الترفيه ككل.



في المرتبة التاسعة: الواقع الافتراضي

كما تنبأ Jamiroquai قبل سنوات عديدة , فإن المستقبل سيكون مصنوعاً من الجنون الافتراضي. بعد ثلاثة عقود , نظارات العالم الافتراضي والعوالم الافتراضية أثبتت شكوكهم . تستعد هذه التكنولوجيا لتصبح الثورة التكنولوجية بين المستخدمين. كل شيء يجري تقوده شركة oculus rift وهي شركة مصنعة لسماعات الواقع الافتراضي. تم شرائها من قبل شركة الفيسبوك بمبلغ 2 مليار دولار , إنه مبلغ كبير !.
الواقع الافتراضي يرتكز على الألعاب بشكل أساسي حتى الآن وهو السوق الأكبر في هذا المجال حالياً , ومجال صناعة الأفلام .
سيشعر المستخدمون بالذهول كلما شعروا بأنهم يختبرون اللعبة في الحياة الحقيقية ,وبعض نسخ الأفلام بلا شك.
يمكنك الدخول إلى العالم الافتراضي وانت مسترخ في غرفة معيشتك . والأشياء التي من الممكن أن تجعل هذا مفيداً ! لا أحد يعلم في هذه المرحلة!


في المرتبة الثامنة : التلفازات المجسمة

الجيل القادم من التلفزيونات لن يتوقف عن 4K , فبعد تلفزيونات الـ 3DD , فإن التلفازات المجسمة لن تتمحور حول حجم الشاشة ودقتها فحسب , بل حول مساحة العرض أيضاً. الباحثون في معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا قد قاموا بالفعل بابتكار رقاقة قادرة على تقديم شاشة مجسمة بقدرة 50 غيغا بيكسل في الثانية.
هناك فرصة بأن تكون قد شاهدت هذه التقنية في الفيلم الخيالي ” آفاتار” للمخرج جيمس كاميرون . فكر في الأمر , في نهاية المطاف ستكون قادراً على إسقاط المجسمات من هاتفك. وهذه التكنولوجيا ستفيد المجالات الأخرى كالطب و الأمن


في المرتبة السابعة: الكهرباء اللاسلكية

كونه أصبح باستطاعتنا أن نشحن هواتفنا لاسلكياً,فإنه دليل على أنه هناك بنية يمكننا استخدامها فيما يخص الكهرباء اللاسلكية. الكهرباء اللاسلكية اعتدت على ذكرها كدعابة في حديثي لأنها كانت شيء مستحيل التحقيق . لكن الآن ,حدث شيء ما ولا بد أن تنشىء هذه التقنية خلال العقد القادم.
العديد من الشركات تعمل على تطوير صفائح كهربائية قادرة على تشغيل منزل بأكمله. وقد أصبحت قادرة على ذلك بفضل الأبحاث التي يقوم بها معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا. هذه التقنية قائمة على الموجات الكهرومغناطيسية مما يجعل من السهل نقل الطاقة. بينما الطاقة الكهربائية يمكن نقلها بين الأشياء التي لها نفس التردد .قولو عني بأنني قديم الطراز , لكنني لست مرتاحاً لفكرة أن الأشياء تعمل لاسلكياً في جميع أنحاء بيتي حتى ولو لم تلمسني. هل تريد أن تعبر الكهرباء من خلالك؟ يبدو هذا غريباً.


في المرتبة السادسة: القطارات الأسرع من الصوت

اليابان مخترعة أول قطار رصاصة في العالم تعمل حاليا على صنع القطار العائم التي تعمل ماغنوس والذي سيسافر أسرع ب 100 ميلا في الساعة من القطارات الرصاصة الحالية والتي سرعتها 300 ميلا في الساعة.
قطار maglev والذي يرمز إلى الارتفاع المغناطيسي . سوف يعمل بين طوكيو وأوساكا المحلية بتكلفة 64 مليار دولار والذي يبدو مبلغاً باهظاً بالنسبة لقطار. 64 مليار! أنا لست متأكدا حول هذا.
على أي حال من المفترض أن يكتمل بنائه بحلول عام 20455 . ولكن العلماء في جامعة جنوب غرب جياوتونغ في الصين قد بنوا بالفعل قطار ماجليف (maglev ) قد تصل سرعته إلى 1800 ميلا في ساعة.
هذه التكنولوجيا تعتمد على أن الفراغ سيستخدم في تقليل مقاومة الهواء.
الصين لديها بالفعل قطار ماجليف في الخدمة بسرعة 270 ميلا في الساعة.
ايلون موسك المؤسس المشارك لمحركات تسلا ,Paypal والرئيس التنفيذي لـ سبيس اكس ,كشف عن قطار 2030 الذي سوف ينقل الركاب من سان فرانسيسكو الى لوس انجلوس في 30 دقيقة فقط.
وقال موسك أن هذا القطار لن يتحطم ,وسيكون في مأمن من عوامل الطقس .من الصعب القول أنه سيكون أسرع بمرتين من الطائرة، وأربع مرات أسرع القطار الرصاصة، وسوف يعتمد على الطاقة الشمسية كلياً.
إذا كنا لا نعيش في المستقبل بعد، فإننا نأمل أن يكون قريباً.


في  المرتبة الخامسة :الهندسة العصبية

يقوم العلماء بتطوير طرقاً لقراءة عقول الناس. يفعلون هذا مع آلات ومعدات مثل تلك المستخدمة في الأفلام. هذا العمل مازال مستمراً على مدى عقود وهناك تقدم ملحوظ على الصعيد التكنولوجي من قبل كبارالباحثين عبر فك ترميز موجات الدماغ لترجمه الأنشطة الكهربائية في الدماغ.
وسيكون هناك العديد من المزايا الهامة، مثل الأشخاص الذين يعانون من الخرف أو أولئك الذي لديهم مضاعفات مع الناقلات العصبية، تأخر في الأفكار أثناء الكلام، أو الاحتفاظ بالتنبيهات والأخطاء وقتا أطول قبل أن تنسى من قبل الدماغ.
وتشمل العيوب والمشاكل هذه الأثناء أن الآلات ستتمكن من الوصول مباشرة إلى أفكارنا، مما يؤدي إلى إمكانية اختراقها من قبل الهاكرز، مجرد فكرة أن أدمغتنا سيتم التحكم بها عن بعد هي مثيرة للقلق كما يبدو. لكنها ليست خارج نطاق المعقولية .يمكن افتراض أنه سيتم ربط العقول البشرية في المستقبل بنظام الكمبيوتر بطريقة ما . ربما يكون هذا مفيدا.ً


في المرتبة الرابعة : التخفي

على العكس من المفاهيم غير الواقعية للسفر عبر الزمن وعباءة التخفي والتخاطر، فإنها في الواقع موجودة بالفعل، هذا صحيح كما شاهدنا في فيلم جيمس بوند.
لنتحدث بجدية ,في العام 20111 , قام الباحثون بابتكار عباءة تخفي قادرة على إخفاء أشياء صغيرة , بما يعادل حجم خلية دم صغيرة . إنها بالفعل أشياء صغيرة , أليس كذلك . العباءة مصنعة من مواد صناعية تدعى (metamaterials)والتي تخفي الأشياء عن طريق تغيير الضوء الذي يسقط عليه. هل رأيتم ,انها تشبه كثيراً تلك المستخدمة في فيلم جيمس بوند , ههههه حسناً سوف أغلق فمي.على أي حال ,العلماء يعملون على إعادة تصنيع هذه العباءة لتكون قادرة على إخفاء أشياء أكبر . تخيل أنك تستطيع تجنب المواقف الاجتماعية المراوغة ,أو ربما تريد أن تسمع ما يقوله عنك الناس عندما تغادر الغرفة.صدقني كلما غادرت الغرفة فجميع الأشخاص يتحدثون عنك. لا تكن مذعوراً , إنها الحقيقة.
أخيراً,عندما تحصل على عباءة التخفي ,سوف تكون قادراً على سماع ما يقوله الضيوف بالضبط.


في المرتبة الثالثة: السيارات الطائرة 

مع السيارات ذاتية القيادة الآن ,فإن مفهوم السيارات الطائرة أصبح بطريقة أو بأخرى أكثر قبولاً. بالطبع ,إنه شيء عمل عليه الناس لحوالي النصف قرن , إنه كالحلم. سيارات شخصية طائرة !!! يالها من أوقات رائعة !
العديد من المركبات تم صنعها بالفعل لكنها أثبتت أنها خطيرة أو مميتة ,والعديد منها قتل مصنعيها . انه أمر مضحك إلا إذا كنت الشخص الذي اخترع السيارات الطائرة. الكثير من الأشخاص لا ترغب بتجربتها.
وبالطبع هناك عدة مشاكل دون حل بما في ذلك مسارات الطيران وأنظمة السلامة والكفاءة في استهلاك الوقود، ومناطق الهبوط والضوضاء وتدريب الناس على قيادتها . هناك من يعاني من اختبارات السيارات العادية أصلاً.
وفقاً للباحثين , من غير المستبعد رؤية هذه السيارات بحلول عام 20500 .حسب المعدل الحالي للتطور التكنولوجي


في المرتبة الثانية: الطابعات ثلاثية الأبعاد

الطابعات الثلاثية الأبعاد تم إطلاقها بالفعل , لدرجة أن الناس بدئوا يصنعون منازل باستخدامها. نعم !! هذا غير معقول .
الطابعة ثلاثية الأبعاد تطبع أشكال واحدة فوق الأخرى لانتاج شكل فيزيائي واقعي. بتطبيق هذه التقنية, يمكن تصنيع أي شكل تقريباً حتى تلك التي لا يمكن انتاجها بالطرق التقليدية. هذه التكنولوجيا حالياً مكلفة جداً وبطيئة ,لكنها ستكون قادرة على انتاج أجزاء أكثر قوة بسرعة وبأسعار زهيدة.
يوماً ما , نأمل أن نكون قادرين على طباعة هواتفنا الخاصة ,أو منازلنا الخاصة ,أو سياراتنا الخاصة ,ومن يعلم ما اللذي يمكننا صنعه أيضاً.
في عالم الطب ,تمكنوا حتى من طباعة اللحوم , لذا ربما يمكنك طباعة كبد آخر لك , من يدري.


في المرتبة الأولى: الروبوتات المستقلة 

يؤمن المتنبئون بأنهم بحلول عام 20300 , فإن التفرد التكنولوجي ستظهر مع نظرية رائدة هي ان الذكاء الاصطناعي في شكل الروبوتات المستقلة قد ينافس البشر في التفكير المستقل والمبدع. ببساطة ,الآلات سوف تتجاوز البشر بذكائها ,على الرغم من أنها لن تصل لغرار سكاي نت. العلماء قلقون بشأن ما إذا كان يتم اتخاذ تدابير كافية لحماية البشر من الروبوتات وجميع المخلوفات .
ندرك تماما أن الروبوتات أصبحت تستخدم على نطاق واسع في مجال التكنولوجيا الطبية والتطور العلمي، على سبيل المثال، تمكن ذوي الشلل من تحريك أطرافهم . على عكس الروبوتات اليوم الذي يعملون عادة في بيئة محصورة. فإن الجيل القادم سوف يكون ذو استقلالية وحرية للتحرك من تلقاء نفسها.تم رؤية هذا بالفعل مع سيارات التوصيل بدون سائق.
شركة جوجل تقود صناعة السيارات ذاتية القيادة والفائقة الذكاء.
AI researchh اشترت بالفعل شركات صناعة الروبوتات . شركة بوسطن ديناميكس التي صنعت آلات تصل سرعتها إلى 29 ميل في الساعة ,وتجتاز التضاريس الصخرية تم شراؤها من قبل شركة غوغل بمبلغ 3 مليار دولار في أحدث صفقة لها.
على أي حال فإنه من المثير في نهاية المطاف تصور عالم كامل من الروبوتات، حتى لو كان من الواضح أنها تسبب لي قلقا أنها سوف تدمر في نهاية المطاف كل شي.

إعداد: سامي حسن
تصميم صور: محمد سعد

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

أطول وأعلى جسر زجاجي في العالم ! “صور + فيديو”

إليك “أطول وأعلى” جسر بأرضية زجاجية في العالم،