بــوغــــاتي شيرون
بلد الصنع : فرنسا
الشركة الأم : فولكس فاغن
تستخدم بوغاتي شيرون نفس المحرك الموجود في “فيرون”، وهو محرك الستة عشر أسطوانة بشكل W. وتقول بوغاتي عن شيرون ، أنها قضت أكثر من 300 ساعة في نفق الهواء، وأكملت أكثر من 50,000 كيلومتر من الاختبارات ، مستخدمة أكثر من 200 مجموعة من الإطارات. فيما يخص التفاصيل الميكانيكية، فإن محرك هذه السيارة ينتج قوة 1500 حصان ، وهو مؤلف من 16 أسطوانة بشكل W، بسعة ثمانية ليترات، وقد أعيد تصميمه بالكامل للحصول على دفعة قوة وصلت إلى 25 %، حيث أصبح المحرك حاليا مزودًا ب 32 بخاخ للحقن المباشر للوقود. وقد طالت التغييرات أنبوب السحب، ونظام التهوية حيث يتم ضخ 60 ألف ليتر من الهواء داخل المحرك، بالإضافة إلى عدد من العناصر الجديدة التي أصبحت مصنوعة من ألياف الكربون.
وتستخدم “شيرون” أربعة شواحن للهواء “توربو” عالية الأداء، بالإضافة إلى نظام حقن الوقود المزدوج. مع نظام تبريد ثوري كما أشرنا سابقا، وهو يسمح بزيادة التبريد ودخول 6,000 ليتر من الهواء للمحرك، في الدقيقة الواحدة. كما يمكن لمضخات التبريد توزيع 800 ليترا من المياه إلى المحرك في خلال دقيقة واحدة. بالاضافة إلى نظام العادم الجديد المصنوع من التيتانيوم.
وتتميز “شيرون” بالترس التفاضلي الأمامي، مع المحور المقفل المتكامل، والترس التفاضلي الخلفي المانع للانزلاق، وعلبة التروس المؤلفة من سبع سرعات ذات القابض الفاصل المزدوج، والمصممة لتحمل سرعات هائلة تصل بالبوغاتي شيرون إلى سرعة 420 كلم بالساعة، وتسارع من 0 إلى 100 كلم بالساعة في 2.5 ثانية فقط أو حتى أقل.
وفي التفاصيل تم تطوير علبة التروس المذكورة في المقطع السابق، والمؤلفة من سبع سرعات مزدوجة القابض الفاصل، لتتحمل القوة الهائلة لعزم الدوران، القوة التي تبلغ 1600 نيوتن متر ، إذ تعمل على نقلها للعجلات الأربعة.
هيكل سيارة بوغاتي شيرون هو أحادي ومتطور للغاية، وأخف وزنا من السيارة السابقة بحوالي 8 كلغ، ويتميز بصلابة التوائية عالية، وهو مصنوع من ألياف الكربون الكاملة، ومؤلف من ست طبقات . ويتميز بميزة فريدة من نوعها، وهي لوحة الجسم التي تمتد من الأمام إلى الخلف.
ويعتبر جسم السيارة بالكامل ثوريا ومتكيفا: إذ يحصل على خمسة برامج قيادة تعمل على تغيير تعديل ارتفاع الشاسيه، وكذا على ممتصات الصدمات التي تتم السيطرة عليها إلكترونيا، ونظام التوجيه، ونظام الدفع الرباعي، ونظام التحكم الديناميكي الهوائي، ونظام الاستقرار والكبح. إلى جانب تعديلات ديناميكية على جناح الهواء، والناشران الأمامي والخلفي.
أما المكابح فهي عالية الأداء وشبيهة جدا بتلك بالمكابح الموجودة فيسيارات “الفورمولا وان”. وقد تم اختبار إطارات جديدة خاصة بشيرون من شركة “ميشلان” ، حيث إنها تتمتع بأفضل التكنولوجيا المتاحة في هذا المجال.
بالنسبة العجلات، فهي بقياس 20 بوصة (285/30) في الأمام و21 بوصة (355 / 25) في الخلف، وهي قادرة على تحمل سرعات تزيد عن 400 كلم بالساعة.
مستويات التفاصيل التطبيقية في هذه السيارة أكثر من رائعة، فعلى سبيل المثال، حصلت “شيرون” على الوسادة الهوائية الأولى في العالم المغلفة بألياف الكربون. إذ تجد بداخلها مقصورة من أروع ما ستراه عيناك، مع الإضاءة الرائعة، ولوحة العدادات الجديدة، وشاشة TFT عالية الدقة. كما حصلت “شيرون” على نظام صوت عالي الجودة، ونظام واي فاي مميز جدا.
يتجاوز السعر الأساسي لبوغاتي شيرون 2.6 مليون دولار، ويتم إنتاج 500 وحدة من هذا الطراز بالتحديد.

إعداد :محمد علي
تدقيق لغوي:جمال إدريسي. fb_img_1473788610511fb_img_1473788673204fb_img_1473788679053fb_img_1473788685462fb_img_1473788647749fb_img_1473788638471fb_img_1473788620545

About the author

العلم يحتاج لمعلم,ويحتاج لوقت, عندما نظن أننا أصبحنا مُتعلمين, فأننا في الحقيقة لسنا كذلك, لن أتوقف عن التعلم, فالعلم مستمر, ومتجدد, للعلم أخلاق وهدف, لايمكننا تجريد العلم أو العقل كلٌ على حدا , فالعلم أعلى مرتبة من العقل,ولكنهما متلازمان, وكلُ علمٍ شرفةْ بموضوعة,القاعدة الأساسية هي البحث عن المخزون الموثوق ثم الأتقان ثم الأستشارة, ثم فكر,قيد العلم بلكتابة,لا يمكن فصل العلم او تجريدة عن الدين, فأخلاقنا في الدين تجعلنا أمناء في ما نفعله, ومهما أختلفت العلوم فأن الدين يباركها, فلفهم من الله عزوجل, و عمل الأنسان الذي يستمر هو علمٌ نفع بهِ الناس بعد مـوته ,لن أتوقف عن حلمـي مادمت أقوم بتحقيق ما أحـلم به.

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

الأكسدة والأرجاع

كان المفهوم القديم للأكسدة على أنها تفاعل أي