في مقال نشره موقعي Mail Online  و Telegraph رصدا فيه تنبؤات العلماء المسؤولين عن دراسة المستقبل أو من يسمون بـ( The Futurologists) وتوقعاتهم بالنسبة للـ 30 عاماً القادمة. حيث تناولوا مشهد العالم في عام 2045 من عدة زوايا وبالنسبة لعدة مجالات كالعمران ووسائل المواصلات وغيرها حيث أوضح د.إيان بيرسون المتخصص في علوم المستقبل أنه بحلول 2045 ستكون المباني لها قدر من الذكاء الاصطناعي وستكون قادرة على الحديث مع البشر.

2D9E09B200000578-3282480-Futurologist_Dr_Pearson_believes_that_by_2045_supertall_building-a-5_1445419204117

حيث ستقوم المنازل بجمع ومعالجة البيانات التي تم استقبالها عن طريق مستشعرات عديدة لإعلامنا عند الحاجة الى اي اصلاحات..و أيضاً لتساعدنا على تعديل ظروف البيت من حيث درجة الحرارة وكمية الضوء الموجودة في البيت وسيتم استبدال النوافذ بشاشات الكترونية ذكية بالغة الدقة…ستأتي هذه الخطوة كنتيجة للإرتفاع الشديد للمباني وازدياد عملية البناء خلال الغيوم فستوفر لك هذه الشاشات المنظر الطبيعي الذي ترغب في رؤيته.

article-2337434-1A32ADE6000005DC-377_634x878
مبانٍ فوق الغيام..وتغير الواجهة حسب الرغبة

وكنتيجة لكل هذا لن تكون هناك حاجة للمفاتيح أو لوحات التحكم اليدوية حيث شبه دكتور بيرسون هذه الشبكة المتكاملة بالجهاز العصبي للإنسان وهذا يوضح مدى تعقيدها ودقتها.

أيضا سيتم بناء المنازل من بعض الخامات البلاستيكية بدلاً من الخرسانة..هذه الخامات ستكون لديها القدرة على اعادة التشكل وبالتالي الإصلاح الذاتي…وأيضا ستحتاج عمليات البناء الى عمال لديهم هياكل آلية فائقة القوة وسيكون عامل البناء عبارة عن نصف انسان ونصف آلة.

2D9E080A00000578-3282480-image-m-20_1445419928810
عامل البناء في المستقبل القريب

وستتولد الحاجة الى أنواع جديدة من المصاعد معتمدة على أنظمة الدفع و الأنظمة المغناطيسية حيث يستخدم الإعداد المغناطيسى، أو ماجليف”قطار مغناطيسي معلق” ، لسحب كابينة المصعد أفقيا ورأسيا بسرعة وسلاسة….كل من كابينة تستخدم نظام الفرامل متعدد المستويات ذاتية الدفع لتحويل القوة خلال جسم المصعد ذهاباً واياباً....في هذا الصدد يجدر الذكر بأن المجموعة الصناعية الألمانية ” ThyssenKrupp AG” قد بدأت بالفعل العمل على هذه التكنولوجيا.

2392E48B00000578-2853125-Called_Multi_the_technology_illustrated_has_been_developed_by_Th-29_1417184259474
مثال لأحد المباني في 2045

وطبقاً لما قاله ” Hamza Bendemraوهو مهندس أبحاث في كلية الهندسة وعلوم الحاسب الآلي الجامعة الوطنية الأسترالية أن الطيران التجاري سيشهد تغييرات كبيرة قريباً وذلك بفضل اختراقات علمية في مجالي الدفع النفاث والمواد الذكية.

و يعتقد أيضاً أن التقدم في مجال البرمجيات من المرجح أن يجعل عملية قيام شخص بقيادة طائرة ستصبح عملية قديمة عفا عليها الزمن حيث أوضح أنه في 2045 وسوف تصبح قيادة طائرة مجرد هواية وليس مهنة -كما هو الحال بالنسبة لركوب الخيول حالياً فهو من أجل المتعة وليس من أجل النقل.

ويسترسل قائلاً بأن الطائرات ستكون أخف وزنا وستصبح أجهزة الاستشعار التي من شأنها أن تسمح للطائرة بإصلاح نفسها جزءاً لا يتجزأ من أي طائرة في حالة وقوع ضرر.

أيضاً نذكر في هذا الصدد أن كيميائيين من جامعة بريستول قد وضعت بالفعل أول مجمع للشفاء الذاتي قد يمكن الأجنحة من شفاء نفسها بطريقة مشابهة لالتئام الجلد عند الإنسان.

و يمكن أيضا أن تستخدم المواد الكيميائية المسئولة عن الاصلاح الذاتي لجعل شاشات الهواتف النقالة ذاتية الإصلاح و ايضاً اضافة بعض من الرقائق المصنوعة من هذه المواد الى طلاء الأظافر لإعادة الصلاح الظفر في حالة حدوث كسر فيه.

وأيضاً في مجال النقل أوضح دكتور بيرسون أن السيارات والشاحنات ذاتية القيادة ستكون في كل مكان بحلول عام 2045 ولن تكون هناك سيارات شخصية حيث سيتم تشغيلها بواسطة الشركات المتخصصة.

2D9E094E00000578-3282480-image-a-8_1445419568187
المركبات في 2045

إضافة الى ذلك فإن أحد الخبراء يتنبأ بأنه على الرغم من التكنولوجيا المتقدمة فإننا سنعود الى استخدام الأوراق والأقلام بل وسيصبح من الضروري استخدام الشموع والبخور لدواعي صحية.

writing-2

مصدر 1                     مصدر 2

اعداد/ م.محمد سعد

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

الباريدوليا وتقديس المجهول..اسم الله على قشرة بيضة ووجه العذراء على قطعة خبز

من عادة البعض منا التحديق في السحب أو