أثار النمل اهتمام العقلاء من الناس عشرات المئات من السنين ، فالنمل على الرغم من ضآلة حجمه على قسط كبير من المهاره والمثابرة على العمل . فهو يبدأ يومه الشاق مع ظهور  ضوء النهار ، ويستمر فى العمل حتى يحل الظلام – إن بعض الناس لا يعرفون كيف يثابرون على العمل ، وقد أشار الحكماء على هؤلاء الناس بأن يذهبوا للنمل ذلك المخلوق الضئيل الحجم – ويلاحظوا طريقته فى الحياة ، أو يسألونه النصح ، ولكنه شديد الأسف لايتكلم لغتنا فلم يكن يعرف لغته سوي نبى الله سليمان عليه السلام :

وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18)  (17-18 سورة النمل )

إن هناك فى حياة النمل أشياء كثيرة ، لا تعد ولا تحصى ، مثيرة للدهشة وجديرة بالملاحظة .

5198844659_ab9378ac43_b

مصدر الصورة 

فالنمل يعلم الإنسان الصبر ، لأنه هو ذاته صبور إلى أبعد حد ، مكافح فى سبيل العيش ، مدخر لما قد تخبئه له الأيام ، فهو عادة يدخر طعامه لفترة البيات الشتوى ، وقد نرى فى بعض الأركان داخل بيوتنا مجموعات من النمل وهى تسير فى خطوط منتظمة بين صاعد وهابط أو ذاهب وآت ، فالآتى يحمل فئات الخبز أو أى شئ مما يعيشون عليه ، والذاهب قد أفرغ حمولته وعائد ليحمل غيرها !

وهو إلى جانب صبره وحبه الشديد للعمل ، ويعتبر من أبرع المهندسين على وجه الأرض ، فهو يبنى بيوته على أحدث نظام هندسى ، دقيق فى تنظيمها وتقسيمها وتنويعها ، ففى بيوته حجرات لتخزين الطعام ، وأخرى للنوم ، وثالثة لعقد الاجتماعات ، وجزء خاص لإقامة”الملكة” . يجهز بما يليق بمكانتها ، وتحوطه حراسة مشددة !

إن دراسة النمل وطرق معيشته وتتبع نظامه ، متعة لا تضارعا متعة ، وفائدة كبرى اعترف بها أحد أساتذة الهندسة المعمارية فى ألمانيا الغربية ، حين قال : (تعلمت من النمل أبرع طرق البناء ، واروع طرق التقسيم ، بل وبعض فنون الخرسانة الحديثة ) !

فإليك أيها القارئ ، نقدم هذه الصفحات الضئيلة فى حجمها ، العظيمة فى محتواها – إنها رحلة ممتعة داخل ” مملكة العجائب ” .

بعدها سوف تحنى رأسك فى تقدير لهذا الكائن الضئيل الحجم . العظيم الصبر والفن ، وسوف تخر ساجدا لله الذى أتقن كل شئ خلقه وأبدع كل شئ صنعه.

at-120507-amazing-ants-01.nbcnews-ux-2880-1000

مصدر الصورة 

 

عـــــــش النمل .

ليس من السهل دائما أن يرى الانسان ماذا يفعل النمل ، إذ إنه يبنى عشاشه تحت الأرض فى العادة ، ولكن أحد أولئك العلماء الذين كانوا يدرسون حياة النمل وطرق معيشته ، اعتاد أن يحتفظ به بين ألواح من الزجاج حتى يستطيع رؤيته أثناء عمله !

antnest

مصدر الصورة

ومن السهل أن يصنع أى منا هذا العش الذى صنعه العالم الألمانى حتى يستطيع مراقبة النمل بدقة أثناء عمله ،ونحن هنا فى حاجة إلى لوحين من الزجاج مساحة كل منهما نصف متر مربع ، وبعض قطع رفيعة من الخشب ” 4 رقائق ” ونقوم بتثبيت هذه القطع الرفيعة من الخشب حول حافة أحد اللوحين بحيث يدور الخشب حول الزجاج تاركا فتحة صغيرة فى أحد الأركان لدخول النمل وخروجة ، ثم بعد ذلك ننثر قدرا من التراب الرطب على اللوح الزجاجى ثم نسوى هذا التراب بقدر ما نستطيع ، ونضع اللوح الثانى فوق التراب ونضغط عليه برفق حتى لا تكون هناك أى ثغرة بين اللوحين سوى الفتحة التى تركناها فى أحد الأركان .

ants_Messor_alexandri9

مصدر الصورة 

ويجب ان نتاكد هنا أن النمل لن يستطيع الهروب ، إذا إننا لا نريد أن يهرب ويقوم ببنا عش آخر لا نستطيع مراقبته فيه .

ونستطيع أن نضع العش الذى صنعناه فوق جزيرة صغيرة قد تكون لوحا من الخشب موضوعا فى حوض من الماء أو منضدة ذات أربع أرجل مستقرة فى إناء من الماء ، والطريقة الأولى أفضل بكثير من الثانية ، إذ قد يسقط النمل فى الماء ، ولو أن هذا نادر الحدوث .

 

إدخال النمل فى العش :

إن العش الزجاجى الآن على إستعداد لإستقبال النمل ، وبقى علينا أن ندخل النمل فى هذا العش .إنه من العبث أن أن ندخل النمل بأنفسنا إلى هذا العش، إنما يجب أن نغرى النمل أن يدخل إلى العش بنفسه ، وهذا الإغراء سهل جدا إذ أن النمل يميل دائما إلى بناء عشاشة فى الأرض الرطبة ، فإذا كانت التربة التى بها عش النمل جافة فإنه سوف يذهب ليبحث عن مكان رطب لبناء عش جديد -فالطريقة هى أن نخرج عشا من عشاش النمل من بطن الأرض ، ثم نضعه فى الهواء الطلق على قطعة من الورق المقوى فوق الجزيرة التى صنعناها ، فلا يلبث التراب الذى به العش أن يجف .

وهنا نرى النمل وهو فى عجلة وفى عمل متواصل يحمل بيضه وصغاره إلى الاماكن المظلمة فى هذا العش ليخفيها ، ثم لا يلبث النمل جميعه يفعل هذا حتى يختفى  . كل هذا وعش النمل يزداد جفافا ، وكلما زاد هذا الجفاف إضطر لحفر العش ، ولان النمل يترك الأماكن الجافة إلى الأماكن الرطبة أسفل العش ، وهنا نلاحظ النمل وهو يجرى فى كل مكان يلمس كل شئ ويتحسسه كأنه يبحث عن شئ ، حتى يعثر على الفتحة الصغيرة التى تركناها فى ركن اللوح الزجاجى .

ants1full

ants1holes

ants1huddle

مصدر الصور 

إن كان هناك ترابا رطبا خلف هذه الفتحة الصغيرة ، وهذا التراب هو أنسب مكان لبناء عش جديد ، وهنا نرى أحد أفراد النمل وهو يدخل من الفتحة الصغيرة ثم يحمل قطعة صغيرة من التربة فى فمه ويلقيها بعيدا، ثم يرجع مره ثانية لنفس هذا الغرض وهكذا ، إنه يريد أن يحفر طريق يسير من خلاله إلى الداخل !

انه لعمل شاق على نملة واحدة أن تخرج ذرة صغيرة من الرمال أو التراب ، ولذلك فقد يعتقد المرء أن عمل طريق خلال التربة الرطبة

داخل اللوحين الزجاجيين سوف يستغرق وقتاً طويلاً ، ولكن النمل هنا يتكاتف جميعه فى اخراج ذرات التراب الرطب لعمل هذا الطريق ،

فلا نلبث حتى نرى كومة من التراب خارج اللوحين ، بينما يظهر الممر الطويل الذى صنعه النمل خلال التربه – إن اعداداً كبيرة من

النمل تعمل فى هذا الطريق كما تعمل على انشاء طرق اخرى تتفرع من هذا الطريق الاول .

 

 

 

antfarm-close

مصدر الصورة 

2530721_orig

مصدر الصورة

ants2002

مصدر الصورة

لقد ازداد العش القديم جفافاً  وآن الآوان لأن يتركه النمل ، فبينما نرى بعض أفراد النمل وهى تحفر الطرق داخل العش الجديد ، نرى أفراداً آخرى وهى تحمل البيض وصغار النمل إلى هذا العش ، فإذا دخل النمل إلى العش ألقى بحمله وخرج مره ثانية لإحضار حمل جديد ، ثم تؤخذ ملكة النمل بعد ذلك إلى العش الجديد . وبهذا ينتهى العش القديم !

ولكننا يجب أن نحتاط قبل أن نلقى بالعش القديم ، إذ قد يكون هناك بعض البيض وصغار النمل تحت الورقة حيث يوجد الظلام ولهذا علينا أن نترك العش القديم بعض الوقت حتى يفرغ تماماً ، وصف نعرف ذلك حين نجد أن النمل قد هجره تماماً إلى عشه الجديد!

ملكة النمل
ملكة النمل

مصدر الصورة 

 

راحة النمل :

يستطيع أى شخص أن يحتفظ بالنمل بهذه الطريقة حتى يتمكن من مراقبة حياتة الغريبة ، فإذا أردت المحافظة على راحة النمل فعليك أن تتذكر ما يلى :أن النمل يميل إلى السكنى فى الظلام ولذلك فإن معظم النمل يبنى عشاشه تحت الأرض ، فإذا انكشف أحد هذه العشاش فإن أول ما يقوم به النمل هو حمل البيض والصغار إلى أماكن معتمة ، ولذلك فنحن هنا فى حاجة إلى غطاء لوضعه فوق العش الجديد بصفة مستمرة عدا الفترة التى نريد فيها مراقبة النمل .

 

ويكفى أن يكون هذا الغطاء فرخاً من الورق المقوى أو لوحاً من الخشب . كما يجب أن نتأكد من أن لدى النمل قدراً كافياً من الطعام ، وعلينا أن نجرب عدة أنواع من الطعام لنرى الغذاء الذى يفضله . وإن معظم أنواع النمل يميل إلى عسل النحل ، ولذلك فنحن نستطيع أن نمد النمل به أو أن نمده بأى طعام آخر حلو المذاق ، إذ إنه يميل إلى هذه الألوان من الأطعمة التى تضمن له شتاءً دافئاً ، ونستطيع أن نضع العسل على قطعة صغيرة من الخشب أو الورق حتى تستمر الجزيرة نظيفة تماماً من أى تلوث خارجى .

كما يميل النمل كذلك إلى أكل الحشرات ، وإذا رأت النملة أن الحشرة كبيرة بحيث لا تستطيع حملها إستعانة بغيرها فى هذا العمل ، لذلك فنحن نرى عادة ثلاثة أو أربعة من أفراد وهى تجذب حشرة كبيرة فى الحجم ، والغريب حقاً أن النملة هى الكائن الوحيد الذى يستطيع أن يحمل ما يزيد على وزنه 15 مرة ، فهل يستطيع الإنسان ذلك !

والنمل يميل إلى اللحم ، ولهذا فمن الأفضل أن نجرب مختلف الأطعمة مع النمل حتى نصل إلى تحديد الأنواع التى يميل إليها .

 

لقد ذكرنا فيما تقدم أن النمل لا يعيش إلا فى التربة الرطبة ، والغطاء الزجاجى هنا ليمنع التربة من الجفاف سريعاً وهذا الجفاف يأتى بسرعة إذا ما كان الجو حاراً وإذ لاحظنا أن التربة قد أصبحت على قدر من الجفاف رفعنا اللوح الزجاجى وقمنا برش بعض قطرات من الماء عليها حتى تعود إلى رطوبتها .

كما يجب أن نتأكد من أن النمل لن يفكر فى ترك عشه ، ولذلك يجب أن يكون هناك ماء دائم محيط به ، كما يجب أيضا أن نلاحظ عدم وجود قنطرة فوق الماء بترك قطعة من الخشب أو الورق طافيه على الماء إذ إن النمل قد يترك عشه الجديد إذا وجد الوسيلة التى تساعده على ذلك !

فإذا راقبة النمل فى عمله بعد ذلك وصبرت فى مراقبتك له يوماً بعد يوم وأسبوعاً بعد أسبوع فإنك سوف ترى النمل وهو يحفر الممرات حتى تصبح المساحة كلها خلف الزجاج مليئة بهذه الممرات .

كما سوف تلاحظ كيف يهتم النمل بصغاره وكيف يحملهم إلى أكثر المناطق إظلاماً فى العش . كما سوف نلاحظ أفراداً أخرى من النمل وهى تبحث عن الطعام خارج العش ، ولنستطيع أن نضع الطعام فى مكان يسهل الوصول إليه ، ثم نلاحظ محاولات النمل فى الوصول إلى هذا الطعام ، فإذا وضعت بعضاً من العسل على قطعة من الخشب وعلقت هذه القطعة على حامل صغير ، فإن النمل سوف يتسلق هذا الحامل ويحصل على العسل .

DPP_091576

مصدر الصورة

عشاش آخرى :

نحن نريد أن نلاحظ ماذا يفعل النمل إذا ما كانت لديه الحرية فى أن يذهب أين يشاء !! .. قد نلاحظ أموراً كثيرة إذ راقبنا النمل داخل لوحي الزجاج ، ولكننا قد نرى أشياء كثيرة أخرى إذ ما شاهدناه بعيدا عن هذا العش .

إن هناك انواع عديدة ومختلفه من النمل لا يقل عددها عن 3500 نوع ، ولكن الكثير من هذه الأنواع يعيش فى أماكن مختلفه فى هذا العالم ، كما توجد أنواع مختلفه من النمل فى أرض بلادنا .

والملفت للنظر أن للنمل وسائل مختلفه فى بناء عشاشة ، ولك نوع منها طريقته الخاصة فى بنائها ، فبعض النمل يبنى عشاشه فى الاشجار بينما يقوم ببنائها نواعاً أخر فى الأرض ، ولكنك لا ترى نوعاً واحداً من النمل يبنى أعشاشه فى الأشجار والأرض فى وقت واحد .فالنمل إذ بنى عشاشه فى الاشجار فإنه دائما يبنيها فى الأشجار ، وإذ بناها فى الأرض فإنه دائما يبنيها فى الأرض !!

ar122444755562746

مصدر الصورة 

ويبنى معظم أنواع النمل فى باطن الأرض ، فهو يحفر ممرات طويله بالطريقة التى تحدثنا عنها ، وتتصل هذه الممرات بعضها ببعض بحيث يستطيع النمل المرور من ممر إلى آخر بسهولة ويسر . والممرات فى العش الزجاجى فى مستوى واحد لأن النمل يحفر هذه الممرات بين لوحى الزجاج داخل العش الذى صنعناه ، ولكن النمل فى العادة يقوم بحفر الممرات مجموعة أسفل مجموعة – أى طبقات – حتى يصبح العش عميقاً للغاية !

ويبنى النمل هذه العشاش فى الغالب تحت صخرة أو شجرة ملقاة على الأرض إذ إن الصخرة أو الشجرة غطاء للعش وحماية له من البلل إذ كانت الأمطار كثيرة ومن الجفاف إذ كان الجو حاراً !

كما أن هناك أنواعاً من النمل تبنى عشاشعا على سطح الأرض لا فى داخلها ، وهناك من يبنيها تحت الأرض وفوقها فى آن واحد ، ويطلق على هذه الأكوام التى تظهر من عش النمل على سطح الأرض إسم “تلال النمل Aht Hills ” ، وتتكون هذه التلال من ذرات التربة التى حملها النمل أثناء حفر عشاشه تحت الأرض كما يتكون من الأغصان وقطع الحشائش الجافة وبعض الأخشاب . وفى هذه التلات يبنى النمل ممراته بطريقة تصل بين الجزء السفلى والجزء العلوى من العش .

ويتسلق بعض أنواع النمل فى أمريكا قمم الأشجار ويقطع أجزاء من فروعها فى بناء عشاشة ويسمى هذا النوع النمل بـ ” قاضم الفروع leaf Cutters ” ، وهو يضر الأشجار ضرراً بالغاً ، حيث يصيب بعضها بمرض وتتساقط أوراقها -وبعض أفراد هذا النوع من النمل تؤدى عملها فوق الشجرة بينا تبقى أفراد أخرى أسفلها لجذب الغصون المتساقطة نحو أعشاشها وهذا النمل يقوم بتكسير الفروع إلى أجزاء صغيرة يضعها فى عشاشه تحت الأرض ، إلى أجزاء صغيرة يضعها فى عشاشة تحت الأرض وهذا الأجزاء من فروع الأشجار تسبب خصوبة للتربة المجاورة لعش النمل لتمكنه من إنشاء حديقة صغيرة له تحت سطح الأرض !

Red-Ant-Teamwork-Images-540x347

مصدر الصورة

نملة الشجر :

و هناك نوع آخر من النمل يستعمل فروع الأشجار فى بناء عشاشه و لكنه يستعملها بطريقة تختلف عن طريقة قاضم الفروع ،

كما يختلف عن طريقة النمل الذى يقيم عشاشه على هيئة تلال ، و يسمى هذا النوع “بنمل الشجر”لأنه يبنى عشه فى الأشجار ،

و هو يثبت الفروع بعضها ببعض – و هو يمسكها كما لو كان يمسك انبوبة لحام – و تشبه المسافات الواقعة بين الفروع نفس الممرات

التى تحفرها الأنواع الأخرى من النمل فى التربة.

و للنمل طاقه كبيرة على  العمل ، فجميعه يميل إلى القيام بأعمال الحفر ، و لكن هناك نوعاً من النمل يميل إلى البحث عن تجويف فى

شجرة ليبنى فيها عشه ، فهو يقضم الخشب و يحمله خارج عشه على هيئة قطع صغيرة ، و لذلك يسيتطيع عمل ممرات طويلة فى داخل

الشجرة ، و لذا نرى اكواماً من قطع الخشب فى الخارج و هى التى يكون النمل قد اخرجها من داخل العش!!

و هناك نوع  من النمل يعيش فى نوع خاص من الأشجار ، و لهذه الأشجار أشواك حادة على فروعها و يوجد فى داخل كل شوكة من هذه

الأشواك فراغ يعيش فيه النمل ، و بذلك تصبح كل شوكة بمثابة عش صغير جاهر يقيه شر الأعداد ، و تعطى هذه الشجرة قطرات من العسل

يأكلها النمل ، فالشجرة بهذا تمد النمل بالمأوى و الطعام ، وهذا النوع من النمل من الحكمة بحيث لا يضر الشجرة التى يعيش فيها بل

انه ايضاً يحميها من الحشرات التى قد تؤذيها !

kqmvq2cd-1329263067مصدر الصورة

مساكن القناصة:

يستعمل النمل عشاشه سنين طويلة ، و هو يجدد فى العش و يضيف إليه و يحفر ممرات أكثر حتى تصبح على قسط كبير من السعه و الفخامة ،

و قد يترك النمل عشه إذا تهشم بحيث لا يمكن إصلاحه ، كما يتركه إذ أصبح جافاً غاية الجفاف ، و لكنه لا يتركه فى العادة إلا مضطراً تحت

ضغط ظروف خارجة عن إرادته !!

و هناك أنواع من النمل تبنى عشاشاً لا تعيش طويلاً ، و يطلق على هذا النوع اسم “القناص Hunters” و هى لا تحتاج إلى عشاش دائمة ، فجيش

من النمل قد يلتهم جميع الحشرات و المخلوقات الصغيرة التى تحيط بعشه ثم ينتقل إلى مكان آخر يستطيع أن يجد فيه غذاءه ، فهو لا

يبقى فى المكان الواحد سوى أيام قليلة ينتقل بعدها إلى مكان آخر ، و هكذا .. ولذلك فإنه من العبث لمثل هذا النمل أن يبنى عشاشاً تعيش

شهوراً او سنين !!

و هناك نوع  آخر من النمل لا يقل شهرة عن القناص يسمى “بالنمل الجرار” ، و هو يسير كالجيش بسرعة و خفة و هو يكاد يلتصق ببعضه

البعض ، جاراً وراءه كل ما يستطيع الاستيلاء عليه من طعام ، فإذا استراح فى أى مكان ، فإنه يبحث عن تجويف فى شجرة يتخذ منها عشاً

مؤقتاً ، لا يلبث أن يتركه بعد بضعة أيام إلى مكان آخر .

يتبع بأجزاء أخرى 

من كتاب مملكة العجائب لــ حسن الحفناوى .

إعداد :- أحمد صلاح

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

للأرض قمران

لأرض قمران ! اكتشف علماء وكالة ناسا شيئاً